القيمة الغذائية للبطاطا

اهم فوائد البطاطا

 البطاطا صحيّة ؟! أجل، نحن نتحدث بشكل جدّي. يبدو بأنّ العديد من أنواع الطعام تحمل سمعة سيئة هذه الأيام، لذا سنعمل على توضيح الأمر بالنسبة للبطاطا مع مساعدة صغيرة من اختصاصي تغذية ذا فإيتامين شوب ( بارين تانزر)  إليكم هنا ما تحتاجون لمعرفته.
البطاطا غنيّة بالفيتامينات والمعادن. إنّ البطاطا (مع قشرها) غنية جداً بفيتامين B6 والبوتاسيوم (ضعف الكمية الموجودة في الموز). كما تحتوي على الكثير من الألياف وكمية جيدة من البروتين والحديد والمنغنيز والمغنيزيوم وفيتامين C. إنها مثل حبوب الفيتامينات المتعددة . . . إلّا إذا قمتم بقليها، ففي تلك الحالة ستكونون قد قليتم الفيتامينات المتعددة معها. لماذا تقومون بذلك؟! يذكّركم تانزر بأكل البطاطا بأكملها بما فيها القشر الذي "يحتوي على نصف الكمية المجملة للألياف والمعادن النادرة الهامة."
بطاطس مهروس للرجيم

 خصائص البطاطا

للبطاطا خواص مهدئة. إنّ النسبة العالية من فيتامين B والمغنيزيوم تعدّ عناصر رائعة للسيطرة بشكل طبيعي على التوتر والقلق.
النشويات ليست سيئة. وهي ليست من نوعٍ واحد ولا تمتلك التركيبة نفسها. إنّ البطاطا هي عبارة عن سكريات متعددة ، وبإمكانها المساعدة على فقدان الوزن طالما أنّكم لا تعانون من مشكلة تمنعكم من امتصاصها.
توقفوا عن قليها طيلة الوقت! لا تخسروا القيمة الغذائية بقلي البطاطا أو القشور. ينصح تانزر: "بتقطيع حبة البطاطا المشوية ورش القليل من زيت الزيتون مع رشه من الملح الصخري والفلفل"، وهو ما سيكون بمثابة طبق صحي ثانوي أو وجبة خفيفة مشبعة في منتصف النهار.
الكمية التي تتناولونها هي المفتاح: خصوصاً إذا كنتم تعانون من مشاكل في سكر الدم. يقول تانزر بأنّه يجب الالتزام بتناول بطاطا صغيرة أو متوسطة الحجم إذا كنتم تعانون من مشاكل في مستويات سكر الدم أو إذا كنتم تراقبون المؤشر الجلايسيمي لديكم، لأنّ المؤشر الجلايسيمي للبطاطا مرتفع قليلاً .